التخطي إلى المحتوى

في اليوم العالمي للملاريا، خبراء يحذرون من زيادة انتشار المرض بسبب التغير المناخي الحلم نيوز

في اليوم العالمي للملاريا، خبراء يحذرون من زيادة انتشار المرض بسبب التغير المناخي

صورة لأنثى بعوضة الأنوفيليس المُسببة لفيروس الملاريا.

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة، صورة لأنثى بعوضة الأنوفيليس المُسببة لفيروس الملاريا.

  • Author, زينب ضبع
  • Role, بي بي سي نيوز

في اليوم العالمي لمرض الملاريا، يتذكر آدم رجال أحد سكان إقليم دارفور السوداني، أعراض المرض التي ظهرت عليه في فبراير/شباط الماضي أثناء إقامته في مخيمات النزوح في الإقليم.

ويقول آدم لبي بي سي نيوزعربي “أُصبت بالحمى وشعرت بصداع وكنت أعاني من فتور في جسدي كله، حتى أنني لم أستطع السير على قدميّ.. وكنت أعاني من الأرق”.

كان آدم محظوظاً. إذ إنه ذهب إلى مستوصف خاص داخل المخيم يمتلكه طبيب، حيث أجرى فحوصات وشُخّص بإصابته بالملاريا وهناك حصل على محاليل وريدية وتناول عقارا لعلاج الملاريا.

لكنّ هناك أشخاصاً كثيرين أُصيبوا بالملاريا ولم يستطيعوا الحصول على العلاج، ما أدى إلى وفاتهم.

إذ تقول الأمم المتحدة في أحدث تقرير لها صدر عام 2023، تحت اسم “تقرير الملاريا في العالم” إنها سجلت في عام 2022، 249 مليون إصابة بفيروس الملاريا و608.000 حالة وفاة في 85 بلداً حول العالم.

تخطى قصص مقترحة وواصل القراءة

قصص مقترحة
  • “لا حيلة ولا قوة لنا”: اللاجئون السوريون في الأردن ولبنان و”العودة الآمنة”
  • جثامين موظفي مؤسسة “المطبخ المركزي العالمي” في طريقها إلى القاهرة، وسط استمرار التنديد الدولي الواسع
  • محمود عباس: واشنطن وحدها القادرة على منع أكبر كارثة في تاريخ الشعب الفلسطيني
  • كيف ترى بعض الفصائل الفلسطينية احتمالية نشر قوات بريطانية لإيصال المساعدات؟

قصص مقترحة نهاية

آدم رجال من سكان إقليم دارفور السوداني مصاب بالملاريا.

صدر الصورة، Adam Regal

التعليق على الصورة، أصيب في فبراير/شباط الماضي، آدم رجال من سكان إقليم دارفور السوداني بالملاريا.

“مرض الفقراء”

وفي رسالتها في اليوم العالمي للملاريا، قالت منظمة الصحة العالمية إن سكان الريف في قارة أفريقيا الذين يعيشون في حالات فقر ويقل حصولهم على التعليم هم “الأكثر تأثراً”.

وحذرت المنظمة من أن الاستراتيجية التي أقرتها لعام 2025 لمكافحة “مرض الفقراء” كما تطلق عليه، قد تفوت فرصها في التنفيذ بسبب الفقر.

وقال محمد سيف (اسم مستعار) أحد سكان ولاية وسط دارفور بإقليم دارفور السوداني لبي بي سي نيوز عربي إن” الملاريا يعد مرضاً مألوفاً في الإقليم، ولا يكاد يخلو أي منزل منه”.

وأضاف :”من يموت هنا بسبب مرض الملاريا هو شخص لم يحصل على العلاج والغذاء، ويتطور المرض داخل جسده حتى يصل إلى المرحلة الأخيرة وهي الملاريا الدماغية”،التي تُدخل المريض في غيبوبة.

الملاريا: محمد عزيز بطل قبرص المنسي الذي قضى على انتشار المرض في الجزيرة

صورة أرشيفية لمدير منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم.

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة، صورة أرشيفية لمدير منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم.

التغير المُناخي وعلاقته بالملاريا

كما حذر خبراء من أن التغير المنُاخي سيزيد رقعة تفشي الإصابة بالملاريا في بلدان لم تشهدها من قبل.

وقال الدكتور إسلام عنان أستاذ اقتصاديات الصحة وعلم انتشار الأوبئة في جامعة مصر الدولية :”تشير الدراسات إلى أنه إذا زادت درجة حرارة الأرض درجة مئوية واحدة بنهاية عام 2030، ستزداد أعداد الإصابة بالملاريا”.

وأوضح عنان في حديثه لبي بي سي نيوز عربي أن أنثى بعوضة الأنوفيليس المُسببة لفيروس الملاريا، والتي تعيش في درجة حرارة عالية، تهاجر إلى بلدان عدة.

وقد تجد تلك البعوضة ضالتها في البلدان التي شهدت ارتفاعات غير مسبوقة في درجات الحرارة بسبب تغير المناخ.

تحذير صحي أمريكي بشأن حالات الملاريا في ولايتين

الكوارث الطبيعية والملاريا

تقول مارسي إرسكين مديرة برنامج الملاريا في الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب والهلال الأحمر لبي بي سي إن الكوراث الطبيعية كالفيضانات والأمطار وما ينتج عنهما من تكوين مياه راكدة تشكل تربة خصبة لنمو البعوضة التي تنقل المرض.

وتضيف إرسكين التي تترأس كذلك التحالف العالمي للوقاية من الملاريا “إن هناك بلداناً أُصيبت بكوارث طبيعية أدت إلى انتشار الملاريا، كما حدث في باكستان منذ عامين عندما شهدت البلاد فيضانات”.

وقد تعرضت باكستان في يونيو/ حزيران عام 2022، لفيضانات “مدمرة” ، أدت إلى زيادة إصابة حوالي 200 ألف شخص بالملاريا، بحسب منظمة الصحة العالمية، وهو عدد مرتفع للغاية مقارنة بالحالات التي سبقت الفيضانات.

طفل يعاني من سوء التغذية ينام داخل ناموسية للحماية من الملاريا داخل مستشفى تابع للصليب الأحمر في دولة جنوب السودان.

صدر الصورة، Tom Stoddart/Getty Images)

التعليق على الصورة، طفل يعاني من سوء التغذية ينام داخل ناموسية للحماية من الملاريا داخل مستشفى تابع للصليب الأحمر في دولة جنوب السودان.

هل تقضي الناموسية على الملاريا؟

تقول منظمة الصحة العالمية إن استخدام الناموسيات المعالجة بمبيدات الحشرات ساهمت في تراجع معدل وفيات الأطفال بحوالي نسبة 17 في المئة.

كما ترى مارسي إرسكين رئيسة التحالف العالمي للوقاية من الملاريا إن الناموسيات تساهم بشكل كبير في الحد من انتشار الملاريا.

وأضافت لبي بي سي :”في نوفمبر/تشرين الثاني العام الماضي تمكن المجتمع الدولي من إيصال ثلاثة مليارات ناموسية معالجة بمبيدات حشرية في عدد من البلدان التي تنتشر فيها الملاريا”.

وتابعت إرسكين”هذا أكبر عدد وُزع خلال الـ 20 عاماً الماضية”.

غير أن الدكتور إسلام عنان أستاذ اقتصاديات الصحة وعلم انتشار الأوبئة في جامعة مصر الدولية يرى أن الناموسيات وحدها ليست كافية للقضاء على الملاريا.

عامل يتبع لشركة مبيدات حشرية يرش جدران أحد المنازل في غانا للقضاء على البعوض الذي ينقل الملاريا.

صدر الصورة، CRISTINA ALDEHUELA/AFP via Getty Images

التعليق على الصورة، عامل يتبع لشركة مبيدات حشرية يرش جدران أحد المنازل في غانا للقضاء على البعوض الذي ينقل الملاريا.

المبيدات الحشرية وتنظيف بؤر المياه الراكدة

هناك ثلاثة أساليب يجب أن تجتمع مع بعضها البعض للقضاء على الملاريا، يعددها الدكتور إسلام عنان في حديثه مع بي بي سي نيوز عربي كالآتي:

  • استخدام المبيدات الحشرية للتخلص من البعوض.
  • الحصول على التطعيم المضاد للملاريا.
  • تنظيف أي بؤر مياه راكدة تستوطن فيها البعوضة الناقلة للملاريا.

فالجزائر كانت لها تجربة رائدة في تنظيف مياه الشوارع الراكدة التي يتجمع حولها البعوض، بحسب ما يقول عنان لبي بي سي.

ويتابع: “هناك دول أفريقية كجمهورية الرأس الأخضر وموريشيوس استطاعت التخلص من إصابات الملاريا تماماً باستخدام المبيدات الحشرية واستخدام الناموسيات المعالجة بمبيد للحشرات”.

كما تخلصت الولايات المتحدة من الملاريا عن طريق المكافحة البيولوجية والمبيدات الحشرية التي قضت على البعوضة الناقلة للمرض.

مصنع في الهند  يصنع  لقاح أوكسفورد الواقي من الملاريا والذي سيوزع  في قارة أفريقيا خلال الأشهر القادمة هذا العام.

صدر الصورة، NDRANIL MUKHERJEE/AFP via Getty Images

التعليق على الصورة، مصنع في الهند يصنع لقاح أوكسفورد الواقي من الملاريا والذي سيوزع في قارة أفريقيا خلال الأشهر القادمة هذا العام.

جرعات جديدة من اللقاح المطور هذا العام

تخطى يستحق الانتباه وواصل القراءة

يستحق الانتباه

شرح معمق لقصة بارزة من أخباراليوم، لمساعدتك على فهم أهم الأحداث حولك وأثرها على حياتك

الحلقات

يستحق الانتباه نهاية

وحتى العام 2021 لم يكن هناك لقاح لمرض الملاريا، إلى أن أعلن باحثون في جامعة أوكسفورد تطويرهم لقاحاً للملاريا. كما سمحت منظمة الصحة العالمية في العام ذاته لشركة الأدوية GSK، لتطويرعقار لاستخدامه في أفريقيا.

لكنّ هذين اللقاحين، غير متاحين في كثير من بلدان القارة الأفريقية، التي تشكل إصابات الملاريا فيها 94 في المئة من إصابات العالم للعام 2022.

وقال الدكتور إسلام عنان لبي بي سي نيوز عربي إن اللقاح الذي طورته شركة GSK كانت تكلفته مرتفعة ووُزعت منه كميات قليلة، منذ إنتاجه والموافقة على استخدامه قبل عامين.

وأضاف:”هناك لقاح جديد طُوِر وسيوزع مطلع أو منتصف الشهر القادم بكميات كبيرة وسيكون سعره في متناول اليد، كما أن فعاليته تصل إلى أكثر من 70 في المئة وهذا أمر مبشر”.

كما قالت مارسي إرسكين رئيسة التحالف العالمي للوقاية من الملاريا “أتمنى أن نحصل على دعم مالي لتوفير اللقاح في البلدان الأفريقية”.

لكنها أوضحت أن البلدان التي مزقتها الصراعات كالسودان وجنوب السودان واليمن يتعذر فيها إيصال ناموسيات أو أي عقاقير للسكان للقضاء على الملاريا بسبب الوضع الأمني.

  • لقاح الملاريا: هل سيرسم اللقاح الجديد نهاية لـ “قاتل الأطفال”؟
  • كيف انتقلت طفيليات الملاريا القاتلة من الغوريلا إلى الإنسان؟


في اليوم العالمي للملاريا، خبراء يحذرون من زيادة انتشار المرض بسبب التغير المناخي الحلم نيوز

مصدر الخبر