التخطي إلى المحتوى

فوزي لقجع عن اتهامه بالتدخل في تعيين الحكام: لماذا لم يفز المغرب بأمم إفريقيا؟ الحلم نيوز

تحدث فوزي لقجع رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم وعضو اللجنة التنفيذية في الاتحاد الإفريقي، عن ما يتردد بشأن تدخله في تعيين الحكام للأندية المغربية أو المنتخب، وحقيقة ترشحه لرئاسة كاف.

وقال فوزي لقجع في تصريحات عبر إذاعة “أون تايم سبورتس”: “منذ 7 أو8 سنوات وأنا رئيس الجامعة المغربية، ولو كنت أتدخل في تعيين الحكام لكان فريقي نهضة بركان فاز على الأقل بلقب دوري، لو كانت عندي هذه السلطة لفاز المنتخب بكأس إفريقيا، نحن لم نفز منذ عام 1976 وكان عمري وقتها 6 سنوات”.

لماذا هذه الشائعات تتردد؟: “هذا المستوى من الشائعات أتركه دائمًا، أتحدث داخل المؤسسات الرسمية، لو كان هناك حكم داخل القارة تحدثت معه فليقل، الواقع شيء وبإمكان أي أحد أن يُبرر وضع معين بهذه الشائعات”.

طالع أيضاً.. فوزي لقجع: الأهلي لا يحتاج إلى “ملعب” لإثبات ذاته.. وعلاقتي مع الخطيب أخوية

وتابع : “الإشكال الحقيقي اليوم هو أن نفكر في تطوير الكرة الإفريقية، ومن بينها تطوير الحكام الإفريقيين”.

وأوضح: “لم يحدث أن أتدخل في التحكيم حتى على المستوى الوطني خلال مسيرتي، نحن في كأس العالم ارتكبت في حقنا أخطاء، لكن نؤمن بقواعد الكرة وأن الخطأ وارد وأن الحكم إنسان، ويجب أن نتقبل الأخطاء، لو كانت لدينا هذه السلطة لم يكن سيقصى المغرب في كأس أمم إفريقيا بشكل غير طبيعي، رغم أن المنتخب لو كان توج باللقب كان سيكون ذلك هو الطبيعي”.

واستطرد: “كرة القدم الإفريقية تحتاج إلى تطوير شامل، اليوم يتفق الجميع على أن الكرة الإفريقية تخسر كثيرًا على مستوى التسويق، ومواهبها التي تُهاجر إلى أوروبا، وبالتالي تطوير البنية التحتية شيء أساسي، وهذا هو البرنامج الذي تم طرحه منذ 7 سنوات على طاولة الاتحاد الإفريقي”.

وأكمل: “أنا عملت في تحضير هذا البرنامج بهيكلته المالية، والآن المشروع جاهز أننا نحصل على أكثر من مليار دولار واستثمارها في بلدان إفريقيا التي تُعاني من ضعف في البنية التحتية، لنطور من المنتج والاحتفاظ بالمواهب حتى سن معين”.

واستكمل: “الاتحاد الإفريقي عرف الاستقرار بعدما كان يفتقده منذ 20 سنة، أمور استمرت أكثر من اللازم حتى أن منظومة الكاف لم تكن تواكب التطور العالمي، وحدث تغيير لم يتمكن من إعطاء الاستقرار الحقيقي مع أحمد أحمد، ثم جاءت انتخابات 2021، وجدنا أنفسنا أمام 5 مرشحين لرئاسة كاف، واستطاعت مجموعة من رؤساء الاتحادات على رأسهم هاني أبو ريدة، أن تمنع الانقسام داخل الاتحاد الإفريقي بين الخمسة مرشحين، وكان لا بد من قاسم مشترك يوحدنا، والهدف الأساسي من هذه الانتخابات هو المحافظة على الاستقرار والوحدة”.

وأفاد: “الوضعية المالية للكاف تحسنت نسبيًا بالأرقام، لكن هذا غير كافي لمواكبة التطورات في القارات الأخرى، هذه هي التحديات المطروحة أمام كاف في الوقت الراهن والمستقبل”.

وتابع: “كاف عليه أن يُعيد النظر في كل المسابقات، نحن في الاجتماع التنفيذي تدخلت لمدة 20 دقيقة للحديث عن هذا الموضوع، نحن نحتاج لفرق إفريقيا تمثلنا في كأس العالم”.

طالع أيضاً.. 12 لاعبًا يغيبون عن الزمالك أمام سموحة في الدوري المصري

وأشار: “الحضور العربي في الساحة الكروية هام وفي تنظيم الملتقيات الكروية مثل تنظيم قطر وتنظيم المغرب والسعودية 2023 و2034، كاف يحتاج مجموعة من الثوابت وهي أن تبقى موحدة لأن التفرقة ستزيد من هشاشتها”.

هل تطمح لرئاسة الاتحاد الإفريقي؟: “لا بد أن نراجع مسار علاقتي بكرة القدم، علاقتي بالكرة حب وشغف، وساعدني مساري الإداري لضخ دفعة من التدبير المالي والإداري، كنت أشارك بتواضع في بلورة الطموحات المختلفة للشباب الإفريقي، سأظل ذلك، ولكن الغيب لا يعلمه إلا الله”.

هل ممكن تتنافس مع هاني أبو ريدة على رئاسة الاتحاد الإفريقي؟: “لن أتنافس معه على أي منصب، لأنه صديقي وأخي وعلاقتنا فوق أي اعتبار”.

لماذا لا يحترف لاعبون مصريون في المغرب كما يحدث العكس؟: “المغرب دائمًا عبر التاريخ بلد منفتح على العالم، لاعبونا موجودون في الخارج مثل كل المجالات، وعندنا لاعبين يلعبون في الدوري المصري، وأيضًا في الدوريات الأوروبية، وعندنا في دورينا مئات من المحترفين، ونرحب بأي لاعب مصري ينضم لنا، الأساس أن اللاعبين المغاربة احتفظوا بذكرياتهم الرائعة في مصر والمصريين أحبوهم”.


فوزي لقجع عن اتهامه بالتدخل في تعيين الحكام: لماذا لم يفز المغرب بأمم إفريقيا؟ الحلم نيوز

مصدر الخبر

live live live live live