التخطي إلى المحتوى

زلزال يقترب.. إسبانيا تواجه خطر الاستبعاد من يورو 2024 بسبب التدخل الحكومي الحلم نيوز

كشفت تقارير صحفية، أن إسبانيا قد تُستبعد من بطولة يورو 2024، مع زلزال قد يضرب كرة القدم الإسبانية بسبب التدخل الحكومي.

منتخب إسبانيا كان قد حقق لقب بطولة كأس الامم الأوروبية، في عام 2008 وكرر الأمر ذاته في 2012 كأول منتخب يفوز بنسختين متتاليتين للبطولة.

التقارير أفادت بأنه من الممكن أيضًا أن يتم استبعاد الأندية الإسبانية بما في ذلك ريال مدريد وبرشلونة من دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل، وكذلك استضافة البلاد لكأس العالم 2030 تبقى في خطر.

طالع أيضًا | حكم مباراة ريال مدريد وبايرن ميونخ في دوري أبطال أوروبا.. لم يخسر معه أحد

صحيفة “ذا صن” البريطانية، أفادت بأن إسبانيا تواجه خطر الاستبعاد من بطولة كأس أمم أوروبا يورو 2024، بسبب التدخل الحكومي في الاتحاد الإسباني لكرة القدم.

خوسيه مانويل رودريجيز، رئيس المجلس الأعلى للرياضة في إسبانيا، أرسل رسالة إلى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم وفيفا، شرح من خلالها سبب الحاجة إلى تدخل الحكومة، في ظل مزاعم الفساد للاتحاد الإسباني.

تأتي الفضيحة الأخيرة بعد أشهر فقط من استقالة نائب رئيس الاتحاد الأوروبي السابق لويس روبياليس من منصبه كرئيس اتحاد كرة القدم في إسبانيا، بعدما قام بتقبيل جيني هيرموسو بعد فوز اللاروخا في نهائي كأس العالم للسيدات على إنجلترا.

التقارير أشارت إلى أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم وفيفا لم يستجيبا لرسالة خوسيه مانويل رودريجيز، معتقدين أنه تم تجاوز الحدود نتيجة للتدخل الحكومي.

وتساءلت رسالة أرسلتها الهيئتان “يويفا والفيفا” إلى رودريجيز الأسبوع الماضي، وقعها ماتياس جرافستروم وثيودور ثيودوريديس، الأمينان العامان، عن سبب حدوث التدخل الحكومي.

وشددت الصحيفة على أن المجل الأعلى للرياضة في إسبانيا أمامه مهلة حتى الجمعة القادمة للإجابة على العديد من الأسئلة، وهي..

على أي أساس قانوني واقعي تم تعيين اللجنة؟ ومن يشكل هذه اللجنة ومن يعين أعضائها، وما هي الولاية المحددة لها والسلطة التي تتمتع بها؟.

بالإضافة إلى ذلك، يريد كلًا من فيفا ويويفا، معرفة العلاقة التي تربط المفوضية بهيئات اتخاذ القرار القانونية في الاتحاد الإسباني لكرة القدم.

كل هذه الأسئلة، من المنتظر الإجابة عنها بحد أقصى يوم الجمعة القادمة، وسيؤدي رد المجلس الأعلى للرياضة إلى إحدى النتيجتين.

الأولى، إذا تم اعتبار الرد مرضيًا، فمن المرجح أن يمتنع الاتحادان الأوروبي والدولي عن اتخاذ إجراءات ضد الاتحاد الإسباني، ولكن إذا كان الرد غير مقنع وثًبت التدخل الحكومي بدون وجه حق، فمن المرجح أن تعاقب كرة القدم الإسبانية.

هذا يعني استبعادهم من بطولة يورو 2024 التي ستقام في ألمانيا، كما أنه سيتم استبعاد الأندية الإسبانية من بطولات دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي ودوري المؤتمرات، وكذلك كأس العالم للأندية في الموسم المقبل.

بالإضافة إلى ذلك، قد يتم سحب تنظيم كأس العالم 2030 من منتخب إسبانيا، التي من المقرر أن تستضيفها بجانب البرتغال والمغرب.

لدى فيفا والاتحاد الأوروبي لكرة القدم سابقة في الرد على الخلافات السياسية التي تشبه هذا الأمر، بعدما تم حظر الأندية الروسية بعد الحرب مع أوكرانيا، وتم استبعاد روسيا من المنافسة على استضافة يورو 2028.

وفي السنوات الأخيرة، تم أيضًا تعليق اتحادات كرة القدم في زيمبابوي والهند وسريلانكا وكينيا وباكستان بسبب التدخل الحكومي.

جدير بالذكر أن منتخب إسبانيا يتواجد في بطولة يورو 2024 بالمجموعة الثانية التي تضم كرواتيا وإيطاليا وألبانيا.


زلزال يقترب.. إسبانيا تواجه خطر الاستبعاد من يورو 2024 بسبب التدخل الحكومي الحلم نيوز

مصدر الخبر

live live live live live