التخطي إلى المحتوى

دمار مبكر لبيلينغهام مع ريال مدريد … جود في ازمه حقيقية …! الحلم نيوز


تابعنا على تويتر

هاي كورة : من الطبيعي في الدول الاوروبيه ان يكون لاي فرد علاقات عاطفيه سواء كان فردا عاديا او لاعب كرة قدم … ولكن الغير طبيعي ان تكون تلك العلاقه سلبيه او ذات نتائج سيئة على اللاعب لاي سبب معلن او غير معلن .

جود بيلينغهام هو كغيره من آلاف اللاعبين حول العالم لديه علاقه ولكن المشكلة في تلك العلاقه انها اثرت على مردوده البدني والفني مع ريال مدريد … اللاعب في الفترة الاولى من الموسم كان النجم الاول في العالم وهو من حمل الريال على اكتافه ليتصدر الدوري منذ الكلاسيكو الاول في الذهاب ولكن الفترة الاخيره بعد ان تداولت وسائل الاعلام خبر علاقته مع عارضة الازياء الهولندية ” لورا سيليا ” تدهورت احواله بشكل مخيف … ارقامه اصبحت ضعيفه وادائه الفني في الملعب هو الاخر ضعيف

جمهور الريال يبرر ذلك التراجع لسببين الاول الاصابه على مستوى الكتف والثاني الارهاق وسنتحدث عن كلا السببين بالتفصيل

١- الاصابه على مستوى الكتف نعم تعيق اللاعب ولكن هو مصاب منذ فترة الذهاب في الدوري وقدم مرود عالي بعد تلك الاصابه اي بعباره اخرى مشكلة الكتف ليست العائق الرئيسي او الاكبر في التراجع .

٢- الارهاق والمشاركة في كل الجولات … وهو عذر اخر غير صحيح لان هناك لاعبين شاركو في عدد مباريات اكبر ولم يعانو من الارهاق سواء في مدريد او خارج مدريد روديغير وفالفردي وكارفخال جميعهم شاركو في دقائق اكثر من جود ولم تتبين لديهم اي مشاكل لياقية بالتالي كلا العذرين غير صحيحه .

مشكلة جود او بحسب ما سربت الصحف هو الافراط في تلك العلاقه او بعباره اخرى العلاقه غير متزنه وواضحه … هل هي صديقه دائمه ومقيمه ام هي من اجل التسليه واللهو وفق ” الأهواء ” .

نماذج كثيره في مدريد انتهت بسبب تلك العلاقات الغير متزنه مثل مسعود اوزيل و خاميس رودريغو ورونالدو البرازيلي وروبينهو وغيرهم الكثير كانت لديهم مشاكل نسائيه خارج المستطيل الاخضر اثرت بشكل كبير جدا على مستواهم ورحلو من مدريد و من الباب الصغير .

لا نريد المبالغه في هذا السبب او تهويل الامور بشكل مفرط … ولكن هناك ناقوس خطر تبين مؤخرا سيزداد ان استمر الانجليزي هلى هذا النهج ولم يهتم بصحته البدنيه ويكون اكثر اتزان و تركيزا على مستواه اللياقي والفني .


دمار مبكر لبيلينغهام مع ريال مدريد … جود في ازمه حقيقية …! الحلم نيوز

مصدر الخبر